المواجهة النفسية

إصابة العين، كما كل عضو آخر بالجسم ،تحمل معها شعور صعب بفقدان شيء ما.

الفترة التي تسبق فقدان العين، إذا لم يكن الفقدان فجائياً وسريعاً، تتيح المجال لمشاركة أبناء العائلة والأصدقاء.

تتحدثوا معهم عن المشكلة. ونحن أيضا هنا لسماعكم وكلنا آذان صاغية، وعيادتنا مفتوحة لأية محادثة، تفسيرات ومشاركة.

كثير من الناس يشعرون بارتياح كبير عندما يفهمون طريقة العلاج بعد العملية وكيف سنرافقهم طوال هذه الفترة.

أيضا في الحالات التي تحتم إجراء عملية بشكل مفاجئ، نستطيع أن نساعد على التواصل بين مريض جديد وآخر صاحب تجربة، الأمر الذي يساعدكم على الشعور بأنكم لستم وحدكم من تعانون من المشكلة.

المرضى القدامى يساعدون ويفيدون الآخرين من خبرتهم، بكل سرور وعن طيب خاطر.

أن تعرف أكثر – معناه - أن تقلق أقل.

ستفاجأون أن القليل من الناس يعرفون بدلة العين \ العين المستعارة.

كم من الناس يملكون عين مستعارة، بدون أن يلحظ ذلك أحد.

مع الوقت ، نتعلم أن نقدر بشكل نسبي صحيح فقدان العين. يجب أن نتعلم كيفية التعامل بصبر مع أنفسنا وأن نمضي قدما ونسعى للأمام. وننظر للأفق.

نحن هنا معكم لنساعدكم بقدر استطاعتنا وبكل ما نملك.

الحياة مستمرة بعد إجراء العملية. يمكنكم متابعة العمل، المرح، مساعدة الآخرين وأن تكونوا انتم أنفسكم وان تتواجدوا مع عائلاتكم.

لا تتنازلوا – ستتعافون.